وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

06.10.2019

ما هي أهمية الندوة الدولية السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي؟

ما هي أهمية الندوة الدولية السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي؟ تستضيف العاصمة مدينة طشقند في 7 – 8 أكتوبر الحالي فعاليات الندوة الدولية السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي.

ويتم تنظيم فعاليات الندوة من قبل الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي وحكومة جمهورية أوزبكستان ومفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان.

وتجري فعاليات الندوة بعنوان "أهمية تعزيز وحماية حقوق الشباب في بناء مجتمعات ديمقراطية مسالمة وتحقيق التنمية المستدامة".

ما هي أهمية الندوة الدولية السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي؟

أولا، عدم كفاية الوثائق الدولية المعتمدة في مجال حقوق الشباب. وبادر فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف الرئيس المؤقت لجمهورية أوزبكستان في كلمته التي ألقاها في الدورة الثانية والسبعين للحمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة إعداد الاتفاقية الدولية لحقوق الشباب.

ثانيا، يشكل الشباب جزء كبيرا من المواطنين المقيمين في الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الإسلامي.

ثالثا، تشير الدراسات إلى أن أغلبية الشباب المقيمين في الدول الأعضاء لمنظمة التعاون الإسلامي غير نشيطين سياسيا واجتماعيا.

ويجدر بالذكر أنه ستعتمد وثيقة ختامية للندوة الدولية السادسة للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي تمهيدا لطرحها للدورة القادمة لمجلس وزراء الخارجية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

ويشارك مندوبو منظمة الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو ومنظمة اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية والمجلس الأوروبي وخبراء المنظمات حماية حقوق الإنسان وممثلو قرابة 50 دولة أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في فعاليات الندوة الدولية السادسة.

872
وكالة أنباء أوزبكستان