وكالة الأنباء الأوزبكية العربي

06.09.2019

بدء التدريس في مدرسة علم الحديث

بدء التدريس في مدرسة علم الحديث بدأت عملية التدريس في مدرسة علم الحديث التي أنشئت بمبادرة من رئيس دولتنا.

وحضر الحفل بمناسبة بدء السنة الدراسية السيد شيرخانوف مدير الإدارة بهيئة الشؤون الدينية لدى مجلس وزراء جمهورية أوزبكستان والسيد شاه عظيم منوروف مدير مركز الحضارة الإسلامية وغيرهما من المسئولين.

وتم تأسيس مدرسة علم الحديث وفقا لمرسوم فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان بشأن "إجراءات التحسين الجذري لنشاطات المجال الديني والتنويري" الصادر في 16 أبريل عام 2018.

وتخدم مدرسة علم الحديث في دراسة التراث الثري لأجدادنا العظماء الذين ساهموا في تطوير الإسلام وعلم الحديث وإحياء وتطوير مدارس الحديث التي تأسست من قبلهم وتطويرها وإعداد المختصين في علم الحديث.

وترى مدرسة علم الحديث مهامها في مكافحة جميع أشكال التطرف والإرهاب على أساس شعار "التنوير ضد الجهل".

والجدير بالذكر أن فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان أثناء جولته في محافظة سمرقند في 11 يناير الماضي اطلع على مركز الإمام البخاري الدولي للأبحاث العلمية ومدرسة علم الحديث وأعطى توجيهاته بشأن تطوير أساليب التدريس وتوسيع التعاون مع المراكز العلمية الدولية.

ويتعلم طلبة مدرسة علم الحديث أسس علم الحديث إلى جانب القرآن الكريم والفقه والعقيدة والتفسير وتاريخ الإسلام واللغات الأجنبية.

وجرت الاختبارات للراغبين في الالتحاق بمدرسة علم الحديث في 9 – 10 يوليو عام 2019 ونجح 12 راغبا من أصل قرابة 100 راغب في الالتحاق بهذه المدرسة وأصبحوا أوائل المستمعين فيها.   

14 893
وكالة أنباء أوزبكستان، غالب حسنوف